Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


الجنوب اللبناني ينزف سياحيًا والقطاع الخدماتي الأكثر تضررًا

بعد هيمنة المخاوف الأمنية تردّى الموسم السياحي في الفصل الحالي في لبنان خاصةً في الجنوب.

السبت ٢٢ يونيو ٢٠٢٤

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

ماري جوزي يعقوب- لا بدّ أنّ القصف المتبادل بين كل من حزب الله وإسرائيل في جنوب لبنان  كان سببًا رئيسيًا في توليد القلق  في نفوس السياح لزيارة لبنان. 

وفي ظل الهجومات القائمة في الجنوب اللبناني، تضررت القطاعات الحيوية اللبنانية لا سيما قطاع السياحة، المنفذ الوحيد المعتمد لإنعاش الإقتصاد اللبناني. 

ورغم سيطرة المخاوف الأمنية، لا يزال مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت يشهد نشاطا ملحوظا فارتفع عدد الوافدين اليومي إلى لبنان إلى أكثر من ٢٠ ألف  في الفترة الأخيرة.

وبحسب رئيس الاتحاد اللبناني للنقابات السياحية عزيزعلي طباجة، من المرشح أن تغيب الحركة السياحية في الجنوب خاصة في المناطق الحدودية إزاء الاستهدافات الإسرائيلية. كما أشار إلى أن القطاع السياحي في لبنان عامة سيتأثر بشكل كبير.

وأضاف طباجة أنّ نقابة المطاعم والمؤسسات السياحية في الجنوب تضم 150 مطعمًا مقفلًا على الحدود الجنوبية.

وتوقفت المنتجعات عن العمل في مناطق الناقورة ومرجعيون وحاصبيا بينما تشهد منطقتا صور والنبطية ازدهارًا  سياحيًا.

القطاع الفندقي تحت رحمة السائح:

أكّد نقيب أصحاب الفنادق في لبنان بيار الأشقر أنّ حجوزات الفنادق ضئيلة والحد الأقصى لتشغيل تلك المؤسسات  لا تتجاوز نسبة ال٢٥ في المئة .

ويرى الخبير الاقتصادي أنطوان فرح أنّ القطاع الخدماتي الأكثر تضررًا هو القطاع الفندقي لأنه يعتمد على تدفق المغتربين والسياح الأجانب على عكس قطاع المطاعم القائم على حركة اللبنانيين داخل لبنان.

كما أضاف أنّ إيرادات الصيف الحالي ستتراجع بنسبة ٣٠ إلى ٤٠ في المئة  مقارنةً بإيرادات صيف ٢٠٢٣.

 " مشوار رايحين مشوار " :

تشمل الحملة السياحية لصيف٢٠٢٤  في لبنان" مشوار رايحين مشوار"  مشروعًا لتطوير اللامركزية السياحية في المناطق اللبنانية الأقل زيارةً  كبعلبك وزحلة.

احتفلت وزارة السياحة وبلدية دوما البترونية بمناسبة إعلان منطقة دوما من أحسن الأماكن السياحية لسنة ٢٠٢٣ .

وأثناء الاحتفال  أطلق وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال المهندس وليد نصار الحملة السياحية لعام 2024 بعنوان "مشوار رايحين مشوار".

صرّح  نصّار أنه منذ بداية توليه منصب وزارة السياحة يعمل على تقوية علاقات لبنان مع المجتمع الدولي وأضاف أنه اقترح المشروع أمام رئيس بلدية دوما الدكتور أسد عيسى لكن هذا الأخير تردد.

أنهى  تصريحه بقوله أنّ الأمان والاستقرار مقوّمان  أساسيان لنمو القطاع السياحي  وشدد على أهمية القيام بمشاريع تسهم في تحويل الإقتصاد الريعي إلى اقتصاد منتج.

بدوره، أشار عيسى في تصريحه إلى استغلال هذه الفرصة لإعادة إعمار الجانب الحضاري الثقافي الاجتماعي والسياحي لبلدة دوما بعد تبعات الحرب اللبنانية سنة ١٩٧٥ على تلك المنطقة .


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :49074 الإثنين ٢٢ / يناير / ٢٠٢٤
مشاهدة :45902 الإثنين ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
مشاهدة :45352 الإثنين ٢٢ / يناير / ٢٠٢٤
معرض الصور