Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


الأميركيون يقتلون أيمن الظواهري في كابول

أكدّ الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الولايات المتحدة قتلت زعيم القاعدة أيمن الظواهري في ضربة "دقيقة".

الثلاثاء ٠٢ أغسطس ٢٠٢٢

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

قتلت طائرة مسيّرة أميركية  أيمن الظواهري وسط العاصمة الأفغانية كابول ، في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

الظواهري ، الجراح المصري الذي وضع الاميركيون مكافأة قدرها 25 مليون دولار للكشف عنه ، ساعد في تنسيق هجمات 11 سبتمبر 2001 التي أودت بحياة ما يقرب من 3000 شخص.

قُتل الظواهري حين خرج من شرفة منزله الآمن في كابول صباح الأحد وأصيب بصواريخ hellfireمن طائرة أمريكية بدون طيار.

وقال بايدن في تصريحات أدلى بها من البيت الأبيض : "الآن تحققت العدالة ولم يعد هذا الزعيم الإرهابي ... بغض النظر عن الوقت الذي تستغرقه ، بغض النظر عن المكان الذي تختبئ فيه ، إذا كنت تمثل تهديدًا لشعبنا ، فستجدك الولايات المتحدة وتخرجك."

وكشف أنه سمح بتنفيذ الضربة الدقيقة في وسط كابول ولم يُقتل أي مدني.

وكان المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أكد في وقت سابق وقوع هجوم في كابول الأحد وأدانه بشدة ووصفه بانتهاك "المبادئ الدولية".

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن صاروخا أصاب منزلا في شيربور ، وهو حي سكني راقي بالمدينة يضم أيضا عدة سفارات.

وقال المتحدث عبد النافع تاكور "لم تقع إصابات لأن المنزل كان خاليا".

ألقت سلطات طالبان شباكًا أمنيًا حول المنزل في شيربور يوم الثلاثاء ولم يُسمح للصحفيين بالاقتراب.

ويبدو أنّ الظواهري كان يختبئ سابقا  في إقليم هلمند وانتقل إلى كابول بعد أن سيطرت طالبان على البلاد في آب من العام الماضي.

وحددت المخابرات الأمريكية  "بثقة عالية" أن القتيل هو الظواهري من خلال قنوات استخباراتية متعددة.

ويوجه مقتل الظواهري ضربة كبيرة للقاعدة وسيضعف قدرتها على العمل.

خلف الظواهري بن لادن كزعيم للقاعدة بعد سنوات كمنظم واستراتيجي رئيسي للقاعدة ، لكن افتقاره إلى الكاريزما وبروز  مقاتلي الدولة الإسلامية المنافسين  أعاقا قدرته على شن هجمات مدمرة على الغرب.

جرت شائعات في السنوات الماضية، مرات عدة، عن وفاة الظواهري، وورد منذ فترة طويلة أنه كان في حالة صحية سيئة.

يعد هجوم الطائرات بدون طيار أول ضربة أمريكية معروفة داخل أفغانستان منذ مغادرة القوات والدبلوماسيين الأمريكيين البلاد في آب 2021.

 تعزز هذه الخطوة مصداقية تأكيدات واشنطن بأن الولايات المتحدة لا تزال قادرة على مواجهة التهديدات من أفغانستان دون وجود عسكري في البلاد.

 يثير مقتله تساؤلات بشأن ما إذا كان الظواهري قد حصل على ملاذ من طالبان بعد استيلائهم على كابول في آب2021.  وترددت معلومات عن أنّ  كبار مسؤولي طالبان كانوا على علم بوجود الظواهري في المدينة ، وتمنّت الولايات المتحدة أن تلتزم طالبان باتفاق عدم السماح لمقاتلي القاعدة بإعادة تأسيس أنفسهم في البلاد.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين إن طالبان "انتهكت بشكل صارخ" اتفاق الدوحة بين الجانبين باستضافة الظواهري وإيوائه.

وانضم الرئيس السابق باراك أوباما إلى الشخصيات السياسية الأميركية  في الإشادة بالعملية. وقال أوباما في رسالة على تويتر "أخبار الليلة هي أيضا دليل على أنه من الممكن استئصال الإرهاب دون الدخول في حرب في أفغانستان...وآمل أن يوفر قدرا صغيرا من السلام لعائلات الحادي عشر من سبتمبر ولكل شخص آخر عانى على أيدي القاعدة".

قال السناتور الجمهوري الأمريكي ماركو روبيو: "العالم أكثر أمانًا بدونه ، وهذه الضربة توضح التزامنا المستمر بمطاردة جميع الإرهابيين المسؤولين عن 11 سبتمبر وأولئك الذين لا يزالون يشكلون تهديدًا للمصالح الأمريكية".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن بيان لوزارة الخارجية أن المملكة ترحب بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ونقلت الوكالة عن الوزارة القول "الظواهري.. يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية".


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :11236 الأربعاء ١٠ / يناير / ٢٠٢٢
مشاهدة :8308 الأربعاء ١٠ / يونيو / ٢٠٢٢
مشاهدة :8178 الأربعاء ١٠ / يناير / ٢٠٢٢
معرض الصور