Lebanon News I ليبانون تابلويد : أخبار الساعة من لبنان والعالم!


جنبلاط : لا للاستدراج الى الحرب

حيّا وليد جنبلاط صمود الشعب الفلسطيني في غزة.

الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠٢٣

اخبار ليبانون تابلويد الآن عبر خدمة
اضغط هنا

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط الى التضامن ووحدة الموقف في هذه الظروف الصعبة، مشددًا على ضرورة عدم الانجرار للحرب.

وحذّر من أن الأيام المقبلة صعبة جداً.

وخلال جوله له برفقة ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، وقاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم، في بلدات شويت وبعلشميه والعبادية، حيا جنبلاط صمود الشعب الفلسطيني في غزة الذي يواجه آلة القتل والتدمير الاسرائيلية، متخوفاً من استمرار الحرب وتوسعها في المنطقة. واعتبر  ان "الوضع اليوم قد يكون أصعب بكثير مما مرينا به زمن حصار بيروت واجتياحها، لذلك نطلب التضامن ووحدة الصوت والكلمة.

واليوم خلافاً للماضي، لا نملك أي قدرة على التغيير في قرارات الدول، فهي لها حساباتها، ونرى كيف شعباً بأسره يُضحى به بالرغم من المظاهرات الكبرى خاصة في الغرب. إلا أن القرار يبدو استكمال حصار غزة وتدميرها، والله أعلم ما هو مصير الشعب الفلسطيني في غزة والضفة".

وتمنى الا نُستدرج إلى الحرب، لافتا الى أنه "إن وقعت الواقعة فلا حول ولا قوة، إلا أنه لا يجب أن نُستدرج، والأمر يعود إلى الفريق المقاوم وإلى إسرائيل، وعندما نرى الكم الهائل من الأساطيل على المرء أن يحسب أن شيئاً آتٍ".

وشدد على أنه "في الداخل، كان الأجدى لو هناك حد أدنى من الوحدة الوطنية وانتُخب رئيساً أياً كان"، مشيرا الى أن "اليوم الخلاف على تعيين قائد جيش، وجيشنا صامد وكبير وضروري، لكن لا أفهم الخلافات لأجل رئاسة قد تأتي أو لا تأتي".


أحدث مقاطع الفيديو
مشاهدة :49074 الإثنين ٢٢ / يناير / ٢٠٢٤
مشاهدة :45902 الإثنين ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
مشاهدة :45352 الإثنين ٢٢ / يناير / ٢٠٢٤
معرض الصور